7 من مزايا الاستبيان الإلكتروني لإجراء التقييمات وأبحاث السوق
  • April 23, 2024

7 من مزايا الاستبيان الإلكتروني عبر الإنترنت لإجراء التقييمات التنظيمية وأبحاث السوق

هناك طرق متعددة لإجراء التقييمات التنظيمية وأبحاث السوق مثل إرسال الاستبيانات الورقية عن طريق البريد أو المقابلة الشخصية أو الهاتفية وإرسال ملف الاستبيان عبر البريد الإلكتروني وأخيراً استخدام خدمات تصميم وإرسال الاستبيان الإلكتروني عبر الإنترنت. لكن تحديد أفضل طريقة للاستطلاعات والاستبيانات كان موضوع نقاش بين الخبراء على مر السنين. باستثناء طريقة إرسال الاستبيان بالبريد والتي أصبحت قديمة ولم تعد مستخدمة فإن للطرق الأخرى مزاياها وعيوبها، ولكن لماذا أصبح استخدام الخدمات البرمجية عبر الإنترنت منتشراً جداً في العالم؟ وهل مزايا الاستبيان الإلكتروني على الطرق الأخرى تجعل معظم الباحثين الأكاديميين والجامعات والمؤسسات يفضلون استخدام الأنظمة الإلكترونية عبر الإنترنت لإجراء بحث أكاديمي وقياس رضا العملاء وبحوث السوق وتقييم الموظفين وغير ذلك من التقييمات التنظيمية وأبحاث السوق؟ سوف نستعرض فيما يلي أهم استبيانات دراسة السوق وأبحاث السوق.

أهم استبيانات دراسة السوق:

فيما يلي سوف نقدم أهم استبيانات دراسة السوق (مسح السوق) التي سوف تساعدك على فهم السوق من خلال العملاء أنفسهم نذكر منها:

استبيان الدراية بالعلامة التجارية:  يساعدك استبيان الوعي بالعلامة التجارية في معرفة عدد جمهورك المستهدف الذي يكون اسمك أو شعارك في ذهنه وفي معرفة هل علامتك التجارية هي أول اسم يتذكرونه؟ يمنحك استبيان الدراية بالعلامة التجارية (Brand Awareness Questionnaire) نظرة دقيقة على فعالية أنشطة التوعية بعلامتك التجارية.

استبيان التسعير: يمنحك إحصائيات فورية ودقيقة لآراء العملاء المستقبليين ويسمح لك بتسويق منتجك أو خدمتك وفقاً لذوق العميل وقدراته المالية وتوقعاته بأسرع بكثير مما تعتقد.

استبيان اسم العلامة التجارية: هو أحد أهم أساليب التسويق، وباستخدام استبيان اسم العلامة التجارية يمكن تقييم الأسماء المقترحة من وجهة نظر العملاء، وبهذا فإنه يتم اختيار أفضل الأسماء وأكثرها جاذبية.

استبيان التسويق الإلكتروني: هذا النموذج يساعدك في التعرف على طريقة تفكير العملاء وفهم تجربة العملاء ووسائل التسويق التي يفضلونها من أجل القيام بعملية التسويق الرقمي الرقمية.

أهم التقييمات التنظيمية والمؤسساتية:

تساعد التقييمات المؤسساتية والتنظيمية على معرفة مدى قدرات مؤسستك و نقاط الضعف والقوة فيها مما يعطيك القدرة على تفادي الأخطاء و اصلاح المشاكل التي تواجهها مع القدرة على الإستفادة من نقاط القوة نذكر بعضاً من أهم استبيانات الشركات والمؤسسات:

استبيان تقييم الأداء 360 درجة للموظفين: يُعد من أهم النماذج الأساسية لإدارة الموارد البشرية وهو استبيان من أجل الحصول على تغذية راجعة من جميع الموظفين، وباستخدام هذا الاستبيان ستحصل على تعليمات إرشادية من أجل تحسين الأداء المستقبلي للمؤسسة بأسهل مما تعتقد.

استبيان تقييم المدراء 360 درجة: يوفر هذا الإستبيان نظرة شاملة لمهارات وسلوكيات المدراء ووجهات النظر والأهداف والقيم التي يضعونها باعتبارهم.

استمارة تقييم أداء الموظفين: إن تقييم أداء الموظفين الصحيح والذي يتم في الوقت المناسب يقلل من معدل خروجهم من المؤسسة ويزيد من إنتاجيتهم ويؤدي في النهاية إلى زيادة رضا الموظفين وأصحاب العمل.

استبيان رضا الموظفين: سيساعدك نموذج استبيان رضا الموظّفين على فهم احتياجات الموظّفين ودوافعهم. بهذه الطريقة يمكنك تحسين أداء شركتك وهذا ما يؤدي إلى نموّ العمل التجاري.

استبيان انتماء الموظفين: تُستخدم  استبيانات انتماء الموظفين لقياس السعادة وروح المشاركة لدى الموظفين، لأن انخراط الموظفين في العمل سيؤدي إلى نمو الشركة وأدائها الأفضل.

مزايا الاستبيان الإلكتروني والاستطلاع الإلكتروني في التقييمات التنظيمية وأبحاث السوق

1) التكلفة: إن أول ما يتبادر إلى الذهن هو التكلفة المنخفضة للغاية لاستخدام الخدمة البرمجية عبر الإنترنت مقارنة بالطرق الأخرى في إجراء التقييمات التنظيمية وأبحاث السوق وغيرها من الاستطلاعات والاستبيانات، وهذه من أهم مزايا الاستبيان الإلكتروني على الطرق الأخرى، حيث يكفي القيام بعدد قليل من النقرات والسحب والإفلات لتصميم استمارات الاستبيانات والاستطلاعات وإرسالها وجمع البيانات بمساعدة خدمة برمجية عبر الإنترنت مثل «بُرس لاين»، بل ويمكن استخدام العديد من الميزات مجاناً حتى، ومن ناحية أخرى ضع في اعتبارك التكلفة الإضافية في الطرق الأخرى والتي تتمثل بتكلفة توظيف أشخاص يقومون بالمقابلات وجهاً لوجه أو في الشارع أو عبر الهاتف وتكلفة طباعة الاستبيانات وإرسالها وتكلفة إدخال البيانات يدوياً وإعدادها للتحليل الإحصائي.

2) السرعة: إحدى مزايا الاستبيان الإلكتروني عبر الإنترنت على طرق المسح والاستطلاع الأخرى هي أنه أسرع من أية طريقة أخرى لإجراء التقييمات التنظيمية وأبحاث السوق وأية دراسة أخرى، ففي هذه الطريقة بمجرد إرسال رابط الاستبيان وإجابة المجيبين عليه يتم جمع الإجابات تلقائياً وفوراً، ويمكن تتبع معدلات الاستجابة ومتوسط وقت الإجابة وأنواع البيانات الهامشية على الفور، كما يمكن للمستخدم أيضاً استخدام المخططات البيانية التي تعالج البيانات فوراً بعد الاستجابة وإجراء تصفية على أية بيانات يريدها حتى لا تدخل في الإحصائيات. بالمقابل يستغرق إجراء هذه الخطوات بالطرق الأخرى عدة أيام لإعداد البيانات وتنظيمها وذلك اعتماداً على عدد الإجابات.

3) استخدام الصور ومقاطع الفيديو والمقاطع الصوتية والروابط: هذه من أبرز مزايا الاستبيان الإلكتروني عبر الإنترنت الذي تقدمه خدمات برمجية مثل «بُرس لاين»، إذ لا يؤدي استخدام الصور ومقاطع الفيديو والروابط إلى زيادة جاذبية الاستبيان ورفع مستوى تفاعل المجيبين مع الاستبيان الإلكتروني فحسب بل يمكنه أيضاً توضيح مفاهيم الدراسة التي يتم إجراؤها لهم وكيفية الإجابة مما يزيد من معدل الاستجابة. مثلاً يمكنك أن تضع في الاستبيان الإلكتروني عدة صور للتصميم الجديد لموقعك على الويب أو تطبيقك وأن تطلب ملاحظات المستخدمين بشأنه في حين أن القيام بهذا بالطرق الأخرى صعب جداً إن لم يكن مستحيلاً.

4) الاستخدام السهل لمنطق البرمجة: يمكن تصميم الاستبيان الإلكتروني مثل محادثة ودية لجمع إجابات أكثر دقة. لنفترض أنك تبيع 5 منتجات مختلفة وأنك تريد أن تسأل العميل الذي اشترى كلاً من هذه المنتجات أسئلة محددة عن المنتج الذي اشتراه ولا تريده أن يرى الأسئلة الأخرى. في هذه الحالة ليس عليك سوى إضافة 5 شروط إلى الاستبيان الإلكتروني عبر الإنترنت. وكذلك يمكنك استخدام إجابة سؤال ما في سؤال آخر، فعلى سبيل المثال اسأل المجيب عن اسمه وخاطبه باسمه في الأسئلة التالية. مزايا الاستبيان الإلكتروني المتوفرة في خدمات برمجيات الاستطلاع عبر الإنترنت تتيح إمكانية تنفيذ بعض الميزات المرغوبة للمقابلات الشخصية.

5) تحيز أقل: نظراً لأن المجيب لا يرى المحاور في طريقة الاستبيان عبر الإنترنت فإنه لن يتأثر بالرغبة في الحفاظ على صورته أمامه ولن تكون الإجابات متحيزة، ومن ناحية أخرى لا يوجد محاور في هذه الطريقة ويتم طرح الأسئلة بنفس الطريقة على جميع أعضاء المجتمع/ العينة الإحصائية، حيث يشكل هذا الأمر إحدى مزايا الاستبيان الإلكتروني عن الاستبيان التقليدي بطريقة المقابلة، فأحد أنواع التحيز الذي يؤثر على دقة البيانات في المقابلة وجهاً لوجه هو أن من يقوم بإجراء المقابلة قد يطرح أسئلة على أشخاص مختلفين بطرق ونبرات مختلفة. اقرأ هذه المقالة لمعرفة المزيد عن التخلص من التحيز في الاستبيان والاستطلاع.

6) إلغاء قيود الوقت والمكان: لا توجد قيود زمنية أو مكانية للمجيب ومصمم الاستبيان في الطريقة الإلكترونية عبر الإنترنت، حيث أن بإمكان المجيبين الذين لديهم رابط الاستبيان الإلكتروني أن يقوموا بملئه متى رغبوا بذلك، ومن ناحية أخرى بإمكان مصمم الاستبيان أن يدخل إلى حسابه عبر الإنترنت في أي مكان وزمان ويمكنه تعديل الاستبيان والتحقق من الإجابات ومتابعة الرسوم البيانية التحليلية.

7) التوزيع الواسع من أجل جمع البيانات: في الطريقة الإلكترونية عبر الإنترنت لإجراء التقييمات التنظيمية وأبحاث السوق توجد قيود أقل على الوصول إلى مختلف أنواع المجتمعات الإحصائية. أولاً يمكن استخدام مجموعة متنوعة من الأساليب مثل إرسال رابط الاستبيان عبر البريد الإلكتروني ووضع رابط الاستبيان في شبكات التواصل الاجتماعي مثل تلجرام ولنكداين وغيرها والنشر على موقع الويب بسهولة ومجاناً وبشكل متزامن. ثانياً فإن النماذج والاستمارات المصممة بشكل إلكتروني عبر الإنترنت متوافقة تماماً مع الهواتف النقالة والأجهزة اللوحية بالإضافة إلى أجهزة الكمبيوتر الشخصية والمحمولة.

النتيجة:

استخدام الإستبيانات واستطلاعات الرأي الإلكترونية يساعد على فهم السوق والمؤسسة بحد ذاته والوصول إلى أكبر عدد ممكن من المجتمع الإحصائي المستهدف بأسهل طريقة ممكنة مع تفادي اتلاف الوقت والطاقة المبذولة في الطرق التقليدية كما أن النتائج التي تحصل عليها بإستخدام هذه الطريقة تكون أسرع وأكثر دقة وقابلة للتحليل بشكل أكبر لأن النتائج تكون على شكل جداول وبيانات جاهزة ما عليك سوى تحليلها بسهولة و اتخاز القرار المناسب.

إذا كنت ترغب بتجربة خدمة استبيان واستطلاع إلكتروني والاستفادة من مزايا الاستبيان الإلكتروني عبر الإنترنت مجاناً انقر هنا وشاركنا تجربتك في استخدام خدمات الاستبيان والاستطلاع الإلكتروني عبر الإنترنت من بُرس لاين أو الخدمات المماثلة عبر التواصل معنا.