كيف يمكن زيادة معدل الإجابة على الاستبيان الإلكتروني؟
  • February 23, 2024

10 من تقنيات زيادة معدل الإجابة على الاستبيان الإلكتروني

إن العثور على الأشخاص المناسبين للإجابة على الاستبيان هو أحد أصعب الخطوات لدى كثير من الباحثين والمحللين، فكثير من الباحثين يعرفون جيداً كيف يجب تصميم أسئلة هادفة للحصول على النتيجة الصحيحة لكنهم يعانون من المشاكل مع معدلات الإجابة المنخفضة، إذ لا يمكن الاعتماد على نتائج البحث والاستطلاع حتى يصل عدد أعضاء المجتمع الذين يجيبون على الاستبيان إلى النسبة القياسية.

تختلف طرق زيادة معدل الإجابة على الاستبيان باختلاف الأشخاص، لكننا نعرِّفك في هذه المقالة على 10 نقاط رئيسية يمكنك استخدامها لتشجيع مجتمعك المستهدف على الرد مما يؤدي في النهاية إلى زيادة معدل الإجابة على الاستبيان الإلكتروني.

ما هو معدل الإجابة؟

معدل الإجابة هو نسبة عدد الاستبيانات التي تمت الإجابة عليها إلى إجمالي عدد الاستبيانات التي تم نشرها، مثلاً إذا كانت عينة الاختبار لديك تتضمن 100 عضو من مجتمع مستهدف ما وأجاب 40 منهم على الاستبيان فإن معدل الإجابة سيكون 40%.

تختلف المعيارية المتعلقة بهذا المعدل باختلاف الأبحاث؛ فعلى سبيل المثال تبين الإحصائيات أنه في بحث يتم إجراؤه بشكل إلكتروني على الإنترنت يمكن الاستناد إلى النتائج وتعميمها على المجتمع بأكمله عندما يتجاوز معدل الإجابة على الأسئلة 30%؛ لكن هذه النسبة يجب أن تكون أعلى من هذا في الأبحاث التي تتم وجهاً لوجه. بالطبع إلى جانب هذا المعدل يتم تعريف مفهوم آخر يسمى الخطأ الهامشي.

يوضح لك الخطأ الهامشي النسبة المئوية للخطأ التي يمكنك عندها تعميم نتيجة عينة الاختبار على جميع السكان، فعلى سبيل المثال إذا كان معدل الإجابة على الاستبيان الذي لديك هو 35% وقمت بحساب معدل الخطأ الهامشي فكان 4% فهذا يعني أن هناك احتمالاً كبيراً لأن تتراوح الإحصائيات الحقيقية عن الموضوع الذي تجري بحثك حوله في كل المجتمع المستهدف بين 31% و39%.

كلما ارتفع معدل الإجابة عن الأسئلة فهذا يعني أن عدداً أكبر من الأشخاص قد شاركوا في الاستطلاع الذي أجريته، ولهذا تكون لديك بيانات أكثر تنوعاً وتكون النتيجة التي تحصل عليها أقرب إلى الواقع وستكون النسبة المئوية للخطأ الهامشي أقل أيضاً.

لماذا من الضروري زيادة معدل الإجابة على الاستبيان في الأبحاث؟

بتعريف هذا المعدل تكون قد أدركت ما هي المزايا التي تتمتع بها زيادة هذا المعدل بالنسبة للاستبيان والنتيجة النهائية. نشير في ما يلي إلى أبرز أسباب زيادة معدل الإجابة على الاستبيان في البحث.

  • تنوع البيانات التي يتم الحصول عليها
  • نتائج أكثر دقة للاستطلاع
  • تقليل النسبة المئوية للخطأ الهامشي
  • زيادة احتمال أن تكون نتائج البحث صحيحة
  • زيادة جودة البيانات
  • دراسة أعضاء المجتمع المستهدف عبر سمات مختلفة

طبعاً ما ذكرناه أعلاه هو الأسباب العامة لأهمية هذا الموضوع، وتتعلق أهمية معدل الإجابة على نوع بحثك وموضوعه.

10 من طرق زيادة معدل الإجابة على الاستبيان

سنبين فيما يلي بعض الطرق التي تساعدك على تشجيع أعضاء المجتمع المستهدف على الإجابة على الاستبيان الذين تريده. نفترض بادئ ذي بدء أنك اتبعت معايير صياغة الاستبيان وأنك تقدمه إلى الأشخاص المناسبين، فهذه متطلبات أساسية للتقنيات الفعالة في زيادة معدل الإجابة على الاستبيان.

مثلاً إذا كان استبيانك مرتبطاً بالتجارة الإلكترونية لكنك أرسلته إلى أشخاص لا يستخدمون هذه التكنولوجيا كثيراً فهذا يعني أنك اخترت العينة الخاطئة، وعندها حتى لو استخدمت جميع التقنيات فلن تحصل على النتيجة المرغوبة.

10 من تقنيات زيادة معدل الإجابة على الاستبيان الإلكتروني

1. إرسال دعوة

بعض الأشخاص يطلبون من الآخرين الإجابة عن الأسئلة من خلال نشر رابط الاستبيان في مجموعات يوجد أعضاء المجتمع المستهدف فيها، والبعض الآخر يضعون رابط الاستبيان في دعوة ويرسلونه بالبريد الإلكتروني أو باستخدام حسابات أخرى للمستخدمين في الفضاء الإلكتروني. لكلٍّ من هاتين الطريقتين مزاياها وعيوبها.

بشكل عام من المرجح أكثر أن يشارك الأشخاص في استطلاع تمت دعوتهم إليه مباشرة، ومن الأفضل إرسال دعوات شخصية إلى مختلف مجموعات المجتمع المستهدف لطلب المشاركة في الاستطلاع، فعلى هذا النحو يزداد احتمال مشاركة المستخدمين ويتم تحقيق زيادة في معدل الإجابة في البحث الذي تقوم به.

2. كتابة صفحة ترحيب للاستبيان

من الأفضل توجيه جمهورك إلى صفحة المقدمة بعد النقر على الرابط، ولا ينبغي أن تكون المقدمة طويلة لدرجة تمنع الجمهور من قضاء وقت لقراءتها كما لا ينبغي أن تكون قصيرة لدرجة أنها لا توفر أية معلومات للجمهور، ففي المقدمة يجب أن يفهم الجمهور ما هي النتائج التي سيحصلون عليها من خلال الإجابة على استبيانك وما هي الإنجازات التي سيحققونها.

في صفحة الترحيب حدِّد الموضوع والهدف منه، وتذكَّر أنه عندما يشارك المستخدمون في استطلاع لغرض معين فمن المرجح أن يكملوه ويزيدوا معدل الإجابة. اكتب المقدمة كما لو أن الشخص الذي يقرؤها هو بمفرده جمهورك وكما لو أنك تتحدث معه شخصياً وتطلب منه المشاركة في الاستبيان، إذ يتردد الناس بالمشاركة في الاستطلاعات التي صممتها الروبوتات، لكن عندما يطلب منهم إنسان آخر رأيهم فإنهم يتحدثون عن رأيهم ويجيبون عن الأسئلة.

3. خلق قيمة مضافة

يخلق المستخدمون قيمة مضافة لك من خلال الإجابة عن أسئلتك، ولذلك فإن عليك أن تقدم لهم قيمة مضافةً أيضاً. يعتمد اختيار نوع القيمة المضافة على المجتمع المستهدف ونوع الاستبيان، فإن كان هناك تطبيق لنتيجة الاستبيان لدى الجمهور فيمكنك تزويدهم بالنتيجة النهائية وبيانات البحث كنتيجة لمشاركتهم فيه، ويمكنك أيضاً شكر المجيبين على مشاركتهم وعلى الإجابة عن الأسئلة في نهاية صفحة الشكر الخاصة بالاستبيان، وبالإضافة إلى النص القصير الذي تقدِّر به جهودهم يمكنك أيضاً تزويدهم برمز خصم لمنتج أو منصة مفيدة لجمهورك كقيمة مضافة لهم.

مثلاً تخيَّل استبياناً تمت صياغته حول الدخل المادي من وظيفة معينة في المجتمع، ففي هذا الاستبيان يجيب الأشخاص الذين يشغلون هذه الوظيفة عن أسئلة متعلقة بدخلهم المادي، وفي النهاية يتم تحديد متوسط دخل الوظيفة المطلوبة في هذا المجتمع. هذه المعلومات مفيدة أيضاً للمجتمع المستهدف الذي أجاب على الاستبيان، فسوق يكتشفون من نتيجة هذا الاستبيان ما هو الدخل الذي يجب أن يحققوه وكيف يمكنهم زيادته، وهذه هي القيمة المضافة التي يخلقها مصمم الاستبيان للمستخدمين، وبهذه الطريقة يمكنك زيادة معدل الإجابة على الاستبيان في البحث الذي تقوم به.

4. النظر في إضافة شروط في الاستبيان

يجب على عملية طرح أسئلة الاستبيان أن تواكب الإجابات التي يقدمها الجمهور، فعلى سبيل المثال تخيل أنك طرحت استبياناً حول التسوق عبر الإنترنت، والسؤال الأول فيه هو حول ما إذا كنت تتسوق عبر الإنترنت أم لا. إذا كانت الإجابة بنعم فيمكنك طرح المزيد من الأسئلة حول هذا الموضوع والسؤال لاحقاً عن المتاجر الإلكترونية التي يشتري جمهورك منها، وبالمقابل إذا كانت الإجابة بلا فيجب عليك نقل الأسئلة إلى الاتجاه الذي يتفحص سبب عدم الشراء والطرق الأخرى التي يستخدمها للشراء، فمن المهم جداً طرح الأسئلة المتعلقة برأي الجمهور.

لتنفيذ مثل هذه العملية يكفي وضع شرط على أسئلة الاستبيان، فعلى سبيل المثال إذا كانت إجابة السؤال الأول إيجابية يجب طرح السؤال الثاني على الجمهور، أما إذا كانت إجابة السؤال الأول بالنفي فيتم تنفيذ الشرط ويتم توجيه المستخدم إلى السؤال الخامس دون طرح السؤال الثاني والثالث والرابع المتعلقة بالإجابة الإيجابية عن السؤال الأول.

5. إنتاج محتوى

معظم الاستبيانات لا تحتوي إلا على أسئلة وأجوبة فقط وفي أحسن الأحوال تحتوي على مقدمة قصيرة، وقلة من الناس تمضي ما يكفي من الوقت لإنتاج محتوى الاستبيان، لكن من خلال إنتاج المحتوى يمكنك بناء علاقة حارة مع المستخدم في الاستطلاع، فعلى سبيل المثال يمكنك تقديم سيرة ذاتية قصيرة عن نفسك والتحدث عن اهتمامك بموضوع الاستطلاع أو يمكنك تزويد المستخدمين بمعلومات ومحتوى على شكل صور بالإضافة إلى الانتباه إلى التأثيرات البصرية للاستبيان وتصميم أسئلة جذابة. إن إنتاج المحتوى هو أحد القيم المضافة التي يمكنك خلقها لدى الجمهور، كما أن جاذبية الاستبيان للمستخدمين ترتبط ارتباطاً مباشراً مع زيادة معدل الإجابة على الاستبيان.

6. عدم إجراء استطلاع بل إجراء اختبار

في غالبية الأحيان لا يتفاعل الناس بشكل جيد مع عبارة ”المشاركة في استطلاع“، حيث يعتقدون أنهم يضيعون وقتهم ولا يحققون أية فائدة من خلال المشاركة في الاستطلاع، وبالمقابل فعندما تدعوهم للمشاركة في اختبار فمن المرجح أكثر أن ينقروا على الرابط الذي تريده.

لا يهتم المستخدمون عادةً بالطبيعة العلمية للاختبار بل غالباً ما يشاركون فيه من أجل المتعة أكثر، وبقليل من الإبداع يمكنك تحويل استطلاعك إلى اختبار يمكن للمستخدمين أن يحصلوا على نقاط ويحققوا نتيجة من خلال المشاركة فيه.

تخيل مثلاً إجراء استطلاع حول رغبة الأشخاص للعمل عبر الحضور المباشر أو العمل عن بُعد. يمكن لمصمم الاستبيان أن يطرح الأسئلة بطريقة أكثر إبداعاً ويطلب من الناس إجراء اختبار بعنوان ”ما هي الوظيفة الأنسب لك؟“، وبعد نهاية الأسئلة يقدم نتيجة حول فيما إذا كان المشارك يفضل العمل عن بُعد أو يتمتع بأداء أفضل في العمل عبر الحضور المباشر، ففي هذه الحالة يحصل مصمم الاستبيان على معدل إجابة جيد ويشارك المستخدم في اختبار هادف في الوقت نفسه.

7. احترام خصوصية المستخدمين

أحد الأسباب التي تجعل المستخدمين يتركون العديد من الاستبيانات وهي نصف مكتملة هو شعورهم بعدم الأمان وبانتهاك خصوصيتهم. يجب أن تكون أسئلتك عامة، وإذا كنت تريد طرح أسئلة شخصية على الناس فمن الأفضل التفكير بطرق لحماية الخصوصية.

مثلاً يمكنك التأكيد على أنه يتم تخزين الإجابات بشكل مجهول الهوية أو يمكنك جعل الإجابة عن الأسئلة الخاصة اختيارية، وأيضاً في قسم إعدادات استبيانك يمكنك استخدام إمكانية إخفاء هوية المستخدمين حتى لا تظهر لك معلوماتهم الشخصية، فباستخدام هذه الميزة يمكنك كسب ثقة جمهورك.

8. إزالة معوقات الإجابة على الاستبيان

عندما يقتنع المستخدم وينقر على رابط الاستبيان يجب ألا تكون هناك أية عقبة في طريقه للإجابة، إذ يجب أن يتمكن من الوصول إلى الأسئلة بأقصر وقت ممكن ومن الإجابة عنها بسهولة بالغة. ستشعر براحة البال مع استخدام بُرس لاين لأن هذه المنصة مصممة بشكل متجاوب ولديها دعم قوي كما أن لديها واجهة مستخدم بسيطة، ونتيجةً لذلك يمكن لجمهورك إكمال الإجابة على الاستبيان دون إضاعة الوقت.

9. المتابعة

في بعض الأحيان يقرر المستخدم أن يشارك في استبيانك إلا أنه لا يكون لديه الوقت للقيام بذلك في اللحظة الراهنة ويؤجله إلى وقت لاحق، ومع مرور الوقت ينشغل باهتمامات أخرى، وبما أن المشاركة في الاستبيان ليست من بين أولوياته فإنه ينسى ذلك تماماً. هذا النسيان البسيط يقلل من معدل الإجابة على الاستبيان ويجب منعه من خلال المتابعة والتذكير مرة أخرى.

تشير الإحصائيات إلى أن المتابعة تزيد من فرصة مشاركة الشخص في الاستطلاع بنسبة 58%، وللمتابعة يكفي إرسال رسائل ثلاث مرات في فترات زمنية محددة للجمهور الذي لم يشارك في الاستبيان. بالطبع عليك بتضمين خيار إلغاء الاشتراك في رسائلك لتصفية المستخدمين الذين لا يرغبون بالمشاركة في الاستطلاع.

10. تشجيع المستخدمين

ستحقق زيادة معدل الإجابة على الاستبيان إذا قمت بمكافأة جمهورك على الوقت الذي يقضونه في المشاركة في الاستطلاع حتى لو كانت تلك المكافآت احتمالية وتعتمد على سحب قرعة، حيث تشير الإحصائيات إلى أن المكافآت المالية تزيد من احتمال استكمال الاستبيان بنسبة 19% والمكافآت غير المالية تزيد منه بنسبة 8%.

لست بحاجة إلى اختيار مكافآت باهظة الثمن للمشاركة في الاستطلاع؛ فالهدايا الترويجية البسيطة أو الاشتراكات في مواقع ويب مفيدة لجمهورك أو التجربة المجانية لمنتجك الخاص هي أفضل المكافآت التي يمكنك تقديمها، وفي بعض الأحيان يمكن أن تكون نتيجة الاستطلاع بحد ذاتها حتى مكافأة مناسبة للجمهور. لاختيار مكافأة فكِّر بما له قيمة لدى جمهورك واستخدمه لإنشاء منصة رابح-رابح للمشاركة في الاستطلاع.

كلمة أخيرة

درسنا في هذه المقالة طرق زيادة معدل الإجابة على الاستبيان والتي يمكنك من خلالها إنشاء استبيانات أكثر جاذبية للمستخدمين وتشجيعهم على الإجابة عن الأسئلة بشكل كامل.

لاستخدام هذه التقنيات وإنشاء استبيان جذاب للمستخدمين فأنت بحاجة إلى أداة توفر لك إمكانيات متنوعة لتصميم الاستبيان. بُرس لاين هي أفضل منصة تصميم استبيانات باللغة العربية وتوفر للمستخدمين ميزات مختلفة. لمزيد من المعلومات حول خدمات بُرس لاين وللتسجيل ادخل إلى الصفحة الرئيسية للموقع.